Image 10

برنامج التحويل الوطني 2020

شهد المملكة تحديا اقتصاديا جديدا بدأت تظهر بوادره في الفترة الماضية بالتزامن مع انخفاض أسعار النفط وبالتالي تراجع الإنفاق العام.

ونتيجة لهذه المتغيرات كان ولا بد أن تتبنى القيادة بدائل لتعويض هذا الانخفاض ولأن الشريحة الأكبر من مواطني المملكة من فئة الشباب والتي تصل إلى 65% ، لذلك أدركت قيادتنا الرشيدة وبنظرة ثاقبة أن الشباب هم عماد التنمية.

ونتج عن هذا الإدراك إنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية وأسندت المهمة إلى قائد شاب يتمتع بروح العصر وهو صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد.

والتأم شمل المجلس بقيادته وخبرائه ليقروا برنامج التحول الوطني 2020 ، والذي سيقوم بتغيير مسار التنمية وتحويل الاقتصاد من اقتصاد ريعي يعتمد على مصدر واحد هو البترول إلى اقتصاد منتج يعتمد على مجموعة من المصادر ، وذلك عبر طرح قطاعات مثل الصحة والتعليم والطاقة وغيرها للقطاع الخاص لكي يكون مشاركا فاعلا في إدارة دفة التنمية وتنويع مصادر الدخل.                        

القطاع الخاص ومن خلال شراكته مع القطاع العام عليه مسئولية كبيرة في القيام بما هو مطلوب منه في المساهمة في تحريك عجلة الاقتصاد وتوفير فرص عمل للشباب وذلك من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات في القطاعات التي أقرها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

والمواطن أيضا عليه مسؤلية ، فخطة التحول تتمحور حول الإنسان السعودي ، لذلك يجب أن يعي المواطن دوره وأن يتفاعل إيجابا مع خطط التنمية الطموحة بأفكاره الخلاقة.

ورغم وجود بعض العوائق إلا أن القيادة لديها إصرار وطموح لتجاوز هذه العوائق والمضي قدما لما فيه الخير والرخاء للوطن والمواطن.

 

عن صافي حميد السلمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*